المداواة للحجامة

فوائد الحجامة في علاج الأعصاب

فوائد الحجامة في علاج الأعصاب

اكتسبت الحجامة العلاجية شهرة متزايدة في الطب البديل  في علاج الأمراض المزمنة منها علاج الأعصاب. في هذا المقال سوف نوضح كيف يمكن للحجامة أن تكون مفيدة بشكل خاص في علاج الأعصاب، من أهم تلك الفوائد:

 

  1. تخفيف الألم

تشتهر الحجامة على نطاق واسع بقدرتها على تخفيف الألم، وخاصة ألم الأعصاب. يساعد الشفط الذي تُحدثه الأكواب في تحسين الدورة الدموية في المناطق المتأثرة، مما يقلل من الضغط على الأعصاب. هذا التدفق الدموي يساعد على توصيل الأكسجين والمغذيات الأساسية إلى أنسجة الأعصاب، مما يُسهِم في تخفيف الألم وتعزيز الشفاء.

 

  1. تقليل الالتهاب

يمكن أن يؤدي الالتهاب حول الأعصاب إلى حدوث اضطرابات مختلفة، مما يسبب ألم وانزعاج وشعور بعدم الراحة

تُعَدُّ الحجامة فعّالة في تقليل الالتهاب عن طريق التخلص من سموم الجسم والدم الغير المرغوب به. ويساعد تأثير الشفط في سحب السوائل الزائدة والعلامات الالتهابية من الأنسجة المحيطة بالأعصاب، مما يقلل من التورم ويخفف الأعراض المرتبطة بآلام الأعصاب.

 

  1. استرخاء العضلات

يمكن أن تتسبب العضلات المتوترة والمتشددة في الضغط على الأعصاب، مما يزيد من الألم والانزعاج. 

تحدث الحجامة استرخاء عميق للعضلات، مما يساعد في تخفيف هذا الضغط. وبالتالي تخفف من ألم الأعصاب. يسهم هذا الاسترخاء أيضًا في تحسين الحركة وتقليل التشنجات العضلية، مما يعزز صحة الأعصاب بشكل عام.

 

  1. تعزيز وظيفة الأعصاب

يمكن أن تساعد جلسات الحجامة العلاجية المنتظمة في استعادة وتعزيز وظيفة الأعصاب الطبيعية. من خلال إزالة الانسدادات وتحسين تدفق الطاقة

(غالباً ما يُشار إليه باسم “تشِي” في الطب الصيني التقليدي)، تعزز الحجامة صحة الجهاز العصبي بشكل عام و يمكن أن يؤدي هذا إلى تحسين الاستجابات الحسية بشكل أفضل وشعور عام بالراحة.

 

  1. تقليل التوتر والقلق

يمكن أن يكون للتوتر والقلق تأثير كبير على صحة الأعصاب، مما يزيد من ألم الأعصاب والأعراض المرتبطة بها. يمكن للاسترخاء الذي تُحدِثه الحجامة أن يكون أداة قوية في إدارة التوتر والقلق. من خلال تعزيز حالة استرخاء عميقة، تُساعِد الحجامة في تهدئة الجهاز العصبي، تقليل هرمونات التوتر، وتحسين الصحة العقلية. يمكن أن يكون لهذا التخفيض في التوتر تأثير إيجابي على صحة الأعصاب، مما يُخفِّف الألم ويُحَسِّن الوظيفة العامة.

 

ما هي الأمراض العصبية التي تعالجها الحجامة؟

تعتبر الحجامة وسيلة فعّالة في علاج مجموعة متنوعة من الأمراض العصبية. من بين هذه الأمراض:

  1. التهاب الأعصاب

يمكن أن تساعد الحجامة في تخفيف الأعراض المرتبطة بالتهاب الأعصاب، مثل الألم والخدر والضعف العضلي، من خلال تحسين الدورة الدموية وتقليل الالتهاب.

 

  1. ألم العصب الوركي (عرق النسا)

يساعد الشفط الناتج عن الحجامة العلاجية في تخفيف الضغط على العصب الوركي، أو المعروف بالتهاب عرق النسا مما يساهم في تقليل الألم المزمن الذي يمتد من أسفل الظهر إلى الساقين.

 

  1. الصداع النصفي (الشقيقة)

تعمل الحجامة العلاجية  على تخفيف توتر العضلات وتحسين تدفق الدم في منطقة الرأس والرقبة، مما يمكن أن يساعد في تقليل شدة وتكرار نوبات الصداع النصفي.

 

  1. الألم العصبي التالي للهربس (Herpes Zoster)

تساعد الحجامة العلاجية  في تخفيف الألم العصبي المزمن الذي قد يحدث بعد الإصابة بالهربس النطاقي من خلال تحسين تدفق الدم وتقليل الالتهاب.

 

  1. متلازمة النفق الرسغي

يمكن أن تكون الحجامة العلاجية مفيدة في تخفيف الأعراض المرتبطة بمتلازمة النفق الرسغي، مثل الخدر والوخز والألم في اليدين والمعصمين، من خلال تقليل الضغط على العصب المتوسط.

 

  1. الألم العضلي الليفي (Fibromyalgia)

تساعد الحجامة العلاجية  في تخفيف الألم المزمن المرتبط بالألم العضلي الليفي من خلال تحسين الدورة الدموية واسترخاء العضلات.

 

  1. تشنجات العضلات

يمكن أن تكون الحجامة العلاجية مفيدة في تخفيف التشنجات العضلية التي تسبب الألم العصبي، من خلال توفير استرخاء عميق للعضلات المتوترة.

 

  1. شلل الوجه النصفي (Bell’s Palsy)

قد تساعد الحجامة في تحسين تدفق الدم إلى الأعصاب المتأثرة وتعزيز عملية الشفاء، مما يساهم في تقليل الأعراض المرتبطة بشلل الوجه النصفي.

 

الخاتمة

تقدم الحجامة العلاجية مجموعة من الفوائد لعلاج بالأعصاب، مما يجعلها إضافة قيمة إلى ممارسات الصحة الشاملة. من تخفيف الألم وتقليل الالتهاب إلى تحسين تدفق الدم واسترخاء العضلات، يمكن أن تُعَزِّز الحجامة بشكل كبير من وظيفة الأعصاب والصحة العامة. يمكن للجلسات العلاجية المنتظمة أن تُساعِد في الحفاظ على جهاز عصبي صحي وإدارة التوتر، مما يدعم صحة الأعصاب بشكل أكبر. 

 

في النهاية الحجامة وسيلة فعّالة ومتكاملة في علاج الأمراض العصبية، من خلال تحسين الدورة الدموية، تقليل الالتهاب، وتخفيف الضغط على الأعصاب. يُنصح دائماً بالتشاور مع ممارس صحي مؤهل لضمان أن تكون الحجامة مناسبة لحالتك الصحية وللحصول على أفضل النتائج.

 

وكما هو الحال مع أي ممارسة علاجية، يُوصَى بالتشاور مع ممارس صحي مؤهل لضمان أن تكون الحجامة مناسبة لاحتياجاتك و ظروفك الصحية الخاصة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فروع مكة المكرمة

شارع الملك عبدالعزيز

طريق الملك عبد العزيز، الدوادمي 17452، المملكة العربية السعودية

0555027294

أرقام الاتصال المباشرة لفرع الدوادمي

Al-Dawamibranch
@ almoudawah.com

فروع أبها

حي مفتاحه

شارع الملك عبدالعزيز الحزام بجوار مطعم باب التراث

0551964374

أرقام الاتصال المباشرة لفرع حي مفتاحه

info
@ almoudawah.com

فروع حفر الباطن

حفر الباطن

شارع الملك عبدالعزيز الحزام بجوار مطعم باب التراث

0591708665

أرقام الاتصال المباشرة لفرع حي مفتاحه

info
@ almoudawah.com